أخر المستجدات

28/2/2017
موضوع الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني  في عام 2017 ​ هو "يداً بيد مع الحماية المدنية لمواجهة الكوارث". إن الهدف تسليط الضوء على أهمية تنسيق الجهود التي تبذلها السلطات الوطنية، وخدمات الدفاع المدني ووسائل الإعلام والسكان المدنيين لمنع الكوارث بطريقة فعالة ومكافحتها عند حدوثها. يجب أن نأخذ بعين الاعتبار المشاكل الناجمة عن الكوارث لأن الجميع يتأثر بها. دون استراتيجيات التأهب والتخفيف سوف تستمر الكوارث في إلحاق أضرار جسيمة في السكن والأصول الإنتاجية والنظم الصحية ومرافق الصرف الصحي وغيرها من البنى التحتية الهامة. كما أنها تسبب العديد من الإصابات والخسائر في الأرواح بين السكان عموما. أظهرت التجربة أن آثار الكوارث على نطاق واسع يمكن أن تشكل تحديا لدرجة أن معظم البلدان المتقدمة قد يجدون صعوبة في التعامل معها بسرعة وفعالية. بالفعل اليوم هناك وعي واسع النطاق بأننا بحاجة إلى توحيد جهودنا على المستويات الدولية والوطنية والمحلية لمنع وتخفيف الكوارث. وفقا لذلك، تدعو المنظمة الدولية للحماية المدنية (الدفاع المدني) الدول الأعضاء الرامية إلى تعزيز وتطوير التعاون الإقليمي والدولي لضمان حماية السكان والبيئة من الكوارث الطبيعية والتي من صنع الإنسان. التعاون يهدف إلى منع أوالتخفيف من الكوارث وحالات الطوارئ، ولا يساعد فقط على حل المشكلة على الفور لتقديم المساعدة للسكان المدنيين، ولكن يخدم أيضا إلى التقريب بين الناس وتعزيز العلاقات بين البلدان. http://dm.pcd.ps/ar/node/11232
5/4/2016
تقوم ادارة الكوارث العامه في المديريه العامة للدفاع المدني وبالتعاون مع منظمة الاغذية العالميه بإنشاء لعبة الكترونية خاصة عن الدفاع المدني  تهدف الى تعليم جميع افراد المجتمع المحلي بعلوم الدفاع المدني عن طريق اللعب ، وتشمل اللعبه على عده اساسيات منها: البناء السليم حسب الارض والموقع. ​كيفيه استخدام الاراضي الزراعيه . وضع تدابير السلامة العامة في المنزل . وكيفية استخدام المنطقه الصناعيه وعدم البناء بجوارها  والتعرف على قواعد تحصين البيوت من الكوارث  والتعرف على ادوات الافضل استخدامها في كل كارثه  والتعلم اهم الامور التي يجب اتخاذها قبل واثناء وبعد حدوث كارثه  واهم شي التعلم على كيفيه البناء السليم والصحيح في المدينه  والتعلم كيفيه التعامل مع كل انواع الكوارث . حريق ، فيضان ، زلزال ....
24/2/2016
في كل عام من الاول من اذار حيث يتم في هذا اليوم الاحتفال به وان الهدف من هذه المناسبات التعلم من اجل التقليل من اثار والخسائر الناجمه عن الكوارث المختلفة  وهذه المناسبه تحمل طابع مختلف عن الاعوام السابقه وطابع هذا العام " التكنولوجيا الحديثة للمعلومات"  ودائما تكون كلمة من معالي الامين العام للمنظمه الدوليه للحماية المدنية والدفاع المدني بمناسبة هذا اليوم العالمي